الرئيسية / تكميم المعدة / عملية شفط الدهون بالليزر وماهي مخاطرات ومضاعفات العملية

عملية شفط الدهون بالليزر وماهي مخاطرات ومضاعفات العملية

المحتوى:

  1. ما هي عملية شفط الدهون.
  2. فكرة عملية شفط الدهون.
  3. أنواع عمليات شفط الدّهون.
  4. إستخدامات وحالات القيام بعملية شفط الدهون.
  5. فوائد عملية شفط الدهون.
  6. الآثار الجانبيّة وعيوب عملية شفط الدهون.
  7. مخاطر ومضاعفات عملية شفط الدهون.
  8. قبل وبعد عملية شفط الدهون.

 

 ما هي عملية شفط الدهون.

هي عملية ذات شهرة كبيرة في مجال الجراحات التجميليّة بغرض إزالة الدهون من الزّائدة من مناطق مختلفة في الجسم، ويُمكن اللجوء للعملية لإزالة الرواسب الدهنيّة من بعض المناطق المختلفة بالجسم مثل: البطن والفخذين والأرداف وأعلى الذراعين وأسفل الظّهر ومنطقة الصّدر والخذّين والرّقبة والكاحلين، ويعتبروا من أكثر المناطق التي تمتلئ بالدهون الزائدة.

تعتبر عملية شفط الدهون من أكثر عمليّات التجميل المنتشرة في مجال التخلُّص من الدهون الزّائدة، حيث يُجرى أكثر من 300 ألف عمليّة شفط للدهون سنويًّا.

قبل وبعد عملية شفط الدهون بالليزر

  1. فكرة عملية شفط الدهون.

يتمّ إدخال أنبوب أجوف معدني صغير تحت الجلد، موصّل بمضخّة شافطة عالية الضغط، ثُمّ يتمّ تحريك الأنبوب في إتجاهات مختلفة حسب المنطقة المُراد إزالة الدهون منها، وبذلك يتمّ إزالة الغُدد الدُهنيّة وبالتالي ينكمش الجلد ويتمّ التخلُّص من الدهون الزّائدة.

 

  1. أنواع عمليات شفط الدهون.

  • شفط الدهون بالطريقة التقليديّة.
  • شفط الدهون بالليزر.
  • شفط الدهون بالموجات فوق الصوتيّة.
  • شفط الدهون بإستخدام الماء.
  • شفط الدهون الجافّ.
  • شفط الدهون بالموجات الميكانيكيّة.

 

  1. دوافع وإستخدامات عملية شفط الدهون.

  • تستخدم العملية بشكل أساسي لتحسين المظهر الخارجي للشخص.
  • يلجأ المريض إلى القيام بالعملية في حالة فشله في تحقيق النتائج المرجوّه من خلال تغيير نمط الحياه بإتّباع النظام الغذائي وممارسة الرّياضة.
  • يجب أن يتمتّع المريض الذي يودّ القيام بالعملية بصحّة جيّدة ولا يعاني من أمراض تدفّث الدمّ والشرايين أو مرض السّكّري وأيضًا لا يعاني من أمراض صعف المناعة.
  • يمكن لعملية شفط الدهون أن تُعالج الحالات التالية:
  • حالات الأورام الشحميّة (نوع من الأورام الحميدة).
  • حالات التثدّي.
  • الإصابة بمتلازمة الحثل الشحمي lipodystrophy syndrome (تجمّع كمّيّة كبيرة من الدهون في بعض أجزاء الجسم).
  • حالات الوذمة اللمفيّة (تجمّع اللمف الزّائد في الأنسجة ممّا يؤدّي إلى ورم في بعض المناطق كالساقين أو الذّراعين).

 

  1. فوائد عملية شفط الدهون.

  • تكون نتائج العمليّة ملحوظة على الفور، ستمتلك مظهرًا أكثر لياقة ممّا يحسّن شعورك بالثّقة.
  • نتائج العمليّة دائمة، فهي تزيل الخلايا الدهنيّة الموجودة بشكل مستمرّ، ولكن إذا لم يتّبع المريض التعليمات المُعطاه له بعد العمليّة فيمكن أن تنمو الخلايا الدهنيّة المتبقيّة.

 

  1. الآثار الجانبيّة وعيوب عملية شفط الدهون.

  • ليست وسيلة فعّالة لمعالجة السيليوليت (عدم تجانس ومرونة الجلد نتيجة عدم وصول كمّيّة كافيه من الدّم مما يؤدّي إلى ظهور بعض التجاعيد والثّغرات على سطح الجلد، وتُشبه قشرة البرتقال).
  • عملية شفط الدهون ليست وسيلة لإنقاص الوزن الكلّي، وأيضًا ليست وسيلة لمعالجة السّمنة.
  • كمّيّة الدهون التي يُمكن إزالتها من الجسم بأمان محدودة.
  • تحتاج إلى تكلفة ماديّة كبيرة.

 

  1. مخاطر ومضاعفات عملية شفط الدهون.

  • يقول بعض الخبراء أن مخاطر العملية مرتبطة بكمّيّة الدهون التي تمّ إزالتها، أيّ كلّما كانت الدهون المُزاله أكثر، كلّما كان المريض أكثر عُرضة للإصابة بهذة المخاطر، مثل:
  • الإصابة بالعدوى.
  • الشعور بالتنميل والخدر أو فقدان الشعور في بعض المناطق التي أُجري شفط الدهون بها.
  • وجود بعض الآثار والندبات.
  • قد تنتُج بعض الخدوش والتجاعيد في الجلد.
  • حدوث بعض التورّمات والإنتفاخات المؤقّتة.
  • حدوث بعض الكدمات البسيطة التي تدوم لفترة 2:4 أسابيع ثمّ تختفي.
  • يمكن حدوث نزيف او تجمّعات دموية بشكل نادر.

 

  1. قبل وبعد عملية شفط الدهون.

– قبل العملية:

  • يجب أن يستشير المريض الطّبيب أو الطاقم المُختصً ويسألة عن أيّ شئ خاصّ بالعملية.
  • يجب أن يكون المريض على علم بفوائد وأضرار ومخاطر العملية.
  • يجب على المريض عمل بعض الإختبارات والتحاليل للتأكّد من توافق للمريض مع العملية.
  • يجب إخبار المريض بأن يتوقّف عن تناول الإسبرين أو أيّ مضادات للإلتهاب تعمل على سيولة الدّم لمدّة أسبوعين قبل العملية.
  • يجب على النّساء التوقّف عن تناول أدوية منع الحمل لأسبوعين أو ثلاثة قبل العملية.
  • ينبغي تجنُّب تناول الكحول لمدّة 48 ساعة قبل أداء الجراحة.
  • يجب أخذ موافقة موثّقة من المريض والتي تُثبت أن المريض على علم بكل أضرار العملية وآثاراها الجانبيّة.

– بعد العملية:

  • إذا كان المريض خضع للتخدير الكلّي أثناء القيام بالعملية فإنّة عادة ما سيظلّ في المستشفة لبضعة ساعات أو يوم بعد العملية.
  • ينبغي على المريض تجنُّب قيادة السّيّارات لمدّة يوم أو أثنين بع العملية.
  • ينبغي على المريض تناول كمّيّة مناسبة من السّوائل يوميًّا وذلك لتجنُّب الإصابة بالجفاف.
  • على المريض آخذ بعض الرّاحة لبضعة ساعات بعد القيام بالعملية، ولا بأس من المشي قليلًا في اليوم الثاني من اإنهاء العملية.
  • لا ينبغي القيام بأيّ مجهود أو رياضة صعبة لمدّة يومين إلى أربعة أيّام بعد العملية.
  • يجب المحافظة على نظافة أماكن الجروح، وفحصها بإستمرار وفي حال وجود أيّة تغييرات في لون أو شكل الجرح يجب الرّجوع إلى الطبيب وإستشارته على الفور.
  • الإستحمام مرّة أو مرّتين يوميًّا.
  • تناول المضادّات الحيويّة والأدوية في ميعادها المحدّد تحت إشراف الطّبيب.
  • لا يجب إستخدام الكمّادات الباردة أو السّاخنة على الجلد الموجود على مناطق شفط الدهون.
  • لا يجب تناول الأسبيرين أو بعض مضادّات الإلتهاب لمدّة 3 أيّام بعد العملية.

عن basma

شاهد أيضاً

موقع تكميم المعدة

عملية التكميم أسئلة مكررة ومهمة عن قص المعدة

    المحتوى: مقدّمة. هل عملية التكميم مناسبة لي؟ ما الوقت اللازم لإتمام عملية تكميم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *