الرئيسية / وقاية / رجيم رمضان هنا أفضل طريقة لخسارة أكبر قدر ممكن من الوزن في رمضان

رجيم رمضان هنا أفضل طريقة لخسارة أكبر قدر ممكن من الوزن في رمضان

واحداً من أنظمة التخسيس المشهورة لدى الدول العربية هو رجيم رمضان الصحي، والذي يتم اتباعه في شهر رمضان الكريم، كوّن أنه يُعدّ شهراً مُميزاً فيما يتعلق بالمأكولات التي يتم تناولها به، وكذلك ساعات الصيام الطويلة به. هذا الرجيم فرصة ممتازة لاختبار عمل الرجيم قبل اتخاذ قرار تكميم المعدة، فإذن نجحت خلال الشهر الكريم بهذا الرجيم فلن تحتاج إلى تكميم المعدة ويمكنك بعمل هذا الرجيم لمدة أطول لنتائج أفضل.

وبما أن شهر رمضان الكريم قد اقترب، فإننا سنتحدّث اليوم عن أهم الأمور أو النصائح -إن صح التعبير- التي يجب أخذها في الاعتبار عند اتباع رجيم رمضان والعمل على توضيح كافة الأخطاء الشائعة المشهورة التي يتم القيام بها في هذا الشهر، والتي تُساهم في زيادة الوزن بشكل كبير عند انتهائه.

رجيم رمضان

ما هي أهم الأمور والنصائح الواجب اتباعها في رجيم رمضان الصحي؟! 

1- الابتعاد عن الخُبز الأبيض: عند اتباع رجيم رمضان الصحي، يجب الابتعاد تماماً عن الخُبز الأبيض، وذلك لاحتوائه على الكثير من السُعرات الحرارية بداخله، وذلك نظراً لما يحتويه من مُكونات بها الكثير من السُعرات الحرارية.

والعمل بجُهد لاستبداله بالخُبز الأسمر الذي له فائدة كبيرة في فُقدان الوزن حيث يحتوي على سُعرات حرارية أقل، بجانب كوّنه يُساعد على الإحساس بالشبع لأطول فترة مُمكنة.

 

2- طبخ أنواع خُضار تُساعد في الشعور بالشبع أثناء الصيام: من الجيد عند تحضير وجبة الإفطار في شهر رمضان، القيام بطبخ أنواع من أطباق الخُضار التي تمنحكُم الشعور بالشبع لأطول فترة مُمكنة مثل البازيلاء، البروكلي، الجزر وكذلك القرنبيط وغيرها من أنواع الخُضار الأخرى، وبجانب كوّنها تمنح شعوراً بالشبع، فهي كذلك تُساهم بشكل كبير في انقاص الوزن لاحتوائها على سُعرات حرارية قليلة للغاية.

 

3- الابتعاد عن الحلويات ما بين فترة الإفطار والسحور: واحدة من العادات الخاطئة التي يتبعها الكثيرون في الفترة ما بين الإفطار والسُحور هي القيام بتناول الحلويات بشكل كثيف من فترة للأخرى، حيث تكثُر حلويات شهر رمضان الكريم التي تكون مليئة بالسُكريات، مما يعني مزيداً من الدهون والسُعرات الحرارية.

وبالتالي يجب الابتعاد تماماً عن تلك الحلويات، أو تناول القليل جداً منها حتى لا نُساهم في زيادة الوزن وزيادة السُعرات الحرارية داخل الجسم.

 

4- استبدال الدهون والسُكريات بالفواكه: أمر آخر فيما يتعلق بالدهون والسُكريات الكثيرة المُنتشرة في مأكولات شهر رمضان هو أننا يُمكن أن نستبدل تلك الحلويات بالفاكهة، حيث بما أن أغلب الأشخاص يلجأون لتلك الحلويات كتحلية بعد الطعام، فإن أراد اتباع رجيم رمضان بشكل صحيح عليه أن يقوم باستبدال الحلويات بالفواكه لاحتوائها على سُعرات حرارية أقل.

 

5- مُمارسة الرياضة بعد الفطار مُباشرة أو ما بين الأفطار والسُحور: الرياضة والتمارين الرياضية تلك الحلقة المفقودة في شهر رمضان الكريم، فالكثير من الأشخاص لا يستطيعوا القيام بأية تمارين في شهر رمضان، حيث الامتلاء والشعور بالنُعاس بعد الإفطار وحتى السحور، ومن ناحية أخرى نجد الإرهاق والتعب أثناء الصيام، ولكن مُمارسة الرياضة هي عُنصر أساسي في رجيم رمضان ويُمكن القيام بممُارسة الرياضة قبل وجبة الإفطار مُباشرة، حيث بمُجرد الانتهاء من التمارين الرياضية يؤذن المغرب وتقوم بالإفطار أو بعد الإفطار حسب الفترة التي تشعُر أنك مُتحمس للقيام فيها بالتمارين الرياضية.

 

6- الاهتمام ببدء الافطار بطعام خفيف للعمل على تهيئة المعدة: الطعام الخفيف عند بدء الإفطار مُهم للغاية لتسهيل عملية الهضم في المعدة وعدم المُساهمة في تكوين دهون داخل الجسم، لذلك يجب بدء الإفطار بثلاث حبات من التمر على سبيل المثال، ومن ثم نبدأ بصلاة المغرب، وبعد ذلك نعود لنقوم بإكمال الإفطار، وباتباع تلك الطريقة، فإننا نقوم بتهيئة المعدة جيداً قبل إعادة ملئها بالطعام.

 

7- عدم الاكثار من الطعام في وجبة السحور: واحدة من العادات الخاطئة المُتبعة في وجبة السحور هي القيام بتناول كميات كبيرة من الطعام بشكل مُفرط، وذلك اعتقاداً أن ذلك سيقي من الشعور بالجوع أو العطش بعد ذلك، وذلك الاعتقاد خاطئاً حيث أن عند تناول كميات زائدة عن حاجة الجسم، فإن الجسم يقوم بطردها كفضلات، وبالتالي الحل يكمُن في تناول الأطعمة التي تُقلل من الشعور بالشبع والعطش مثل الفول والزبادي على سبيل المثال لا الحصر.

 

 

عن Mohamed Mohsen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *